(هات الفلوس يا هقتل ابنك قدامك).. ليلة الغدر والدم في مقتل طفل سوداني في القاهرة

الطفل القتيل في الإطار الأحمر

 

الخرطوم – حكايات
بعد أقل من 24 ساعة على مقتل طفل سوداني، على يد رجل مصري في القاهرة، ألقت شرطة المصرية القبض على المتهم، وزّجت به الحبس، تمهيداً لإستكمال التحريات معه.
ولقي طفل سوداني (13 سنة) مصرعه طعناً بالسكين في القاهرة، بعد أن اعتدى عليه مواطن مصري في الشقة التي تقيم فيها أسرته بمنطقة 6 أكتوبر (مساكن عثمان).
ونقل موقع (ألترا سودان) عن إبراهيم أبوبكر، أحد أقرباء القتيل، قوله، إن الجاني الذي يدعى مجدي، ويبلغ من العمر (٤٠) عاماً، جاء إلى الشقة التي تقطن فيها أسرة الطفل القتيل للمطالبة بأجرة ورشة يعمل بها والد الطفل المجني عليه، ولمّا لم يجد رب الأسرة، أغرى طفله (محمد حسن) بالخروج إلى بقالة قريبة ليلحق الشربشقيقته الصغرى، ولمّا رفض الطفل ترك شقيقته، أمرها الجاني الخروج من الشقة، وسدد للطفل طعنات قاتلة بالسكين ولاذ بالفرار، ما أدى لوفاته في الحال قبل نقله إلى مستشفى فودافون.
واسفرت تحريات الشرطة المصرية، عن أن خلافاً مالياً نشب بين السوداني والد الطفل، ومواطن مصري مقيم بالسويس، وأن الأخير يطالب والد الطفل بدفع 50 ألف جنيه قيمة تعامل تجاري بينهما (أجرة الورشة التي يستأجرها والد القتيل). وحسب التحريات، سدد والد الطفل السوداني 20 ألف جنيه للطرف الثاني، لكنه لم يستطع أن يف ببقية المبلغ المستحق.
وأمام مماطلة السوداني، حضر الطرف الثاني إلى مسكنه وهدده عبر الهاتف: “هات الفلوس، يا هقتل ابنك قدامك”، وسرعان ما نفذ تهديده ووعيده بغدر وخيانة، بأن استل سلاحاً أبيضاً وانهال بالطعنات على جسد الطفل الهزيل، ليسقط غارقاً في دمائه. ولاذ المتهم بالفرار خشية ضبطه وسط ذهول الحاضرين.
وتتحفظ (حكايات) عن نشر صور القتيل وهو مضرج بدمائه امتثالاً لسياستها التحريرية، وتكتفي بنشر صور لآثار الجريمة وسحب الجاني للطفل إلى داخل الشقة بعد أن مزق جسده بطعنات عديدة.

أثار جثة الطفل المسحوبة على بلاط الشقة
شارك الموضوع :

شاهد أيضاً

الطب العدلي بالخرطوم يشترط لاستلام الجثامين

الخرطوم – حكايات وجهت هيئة الطب العدلي بوزارة الصحة الخرطوم، الإثنين، بعدم استلام أي جثمان …

اترك تعليقاً

طالع التعليقات المميزة في النسخة الورقية*