كتابات

من جلب الحبيب إلى تأجيل الشيكات.. تماضر الطاهر تكشف عن (حِجاب الكَمُّون)!

يصنف البعض (الحِجاب)،  كنوع من التمائم التي تحتوي على حروف أو رموز تخاطب الجن أو الشياطين أو الأرواح العلوية والسفلية، وتأمرها أو تطلب منها القيام بعمل مُعيّن لحامله ويُحرم استخدامه. ويعتبره البعض الآخر، من وسائل الحماية أو المعالجات الممكنة، التي يأتي بواسطتها العون المطلوب لمن يريده. تختلف درجات الثقة من طالبٍ عونٍ إلى آخر، فيُوجد من يطلب هذا العون لمواجهة …

أكمل القراءة »

إبراهيم أحمد الحسن يكتب.. (جيمات) أمريكا الحاكمة!

في موسم احتدام الانتخابات الأمريكية، تحبس الدُنا، كل الدُنا، أنفاسها في انتظار ما تسفر عنه النتائج، ويكاد أن يتساوى خلق الله في الاهتمام بها، من مواطن أمريكي مرفّه في فرجينيا الأولى، أو هاواي الأخيرة، إلى مواطن سوداني بسيط، يسمع هنا أم درمان و(لا يمشي في الأسواق).  تحتدم حُمى المعلومات والاحصاءات الدقيقة، وتستعرّ وتُترى وتندلق على قارعة الأسافير، تفاصيل كثيرة، ومن …

أكمل القراءة »

جعفر عباس يكتب – وانكشف السر!

كتبت مراراً مستنكراً إقدام رجال كهول على الزواج بفتيات يصغرونهم بنحو أربعين سنة، والله يسامح بعضهم الذين لعنوا خاشي وقالوا عني إنني حاسد وحاقد، ثم اكتشفت أن “أولاد اللذينا” أولئك، خبأوا عني معلومة خطيرة جعلتهم يقدمون على تلك الزيجات غير المتكافئة من حيث عنصر السن! منذ سنوات وأنا أتساءل: كيف يرضى ضمير شخص عمره سبعون سنة أن يتزوج بواحدة عمرها …

أكمل القراءة »

شوقي بدري يكتب – نانسي عجاج وأخريات.. (قامن صدريا.. من دونكي أندريا)

الحكّاي ـــــــــــــــــــــ سألني أحد القرّاء، عن أغنية (أندريا) التي ملكت فؤاد المستمعين في السودان قبل سنوات، وأنا منهم.  طلب مني في رسالته، أن أؤكد له ما سمعه بأن (أندريا) المعني في الأغنية، شاب من جنوب السودان، كان يعمل راعياً في كردفان. ومبلغ علمي، أن أشهر من حمل اسم (اندريا) في السودان، كان وليم اندريا في سبعينيات القرن الماضي، وهو فنان …

أكمل القراءة »

(زين) تصنع وزيراً للاقتصاد الرقمي والريادة

  على امتداد التاريخ الإنساني والوظيفي (الذي عشته)، لمعت أنوارٌ تأبى أن تخبو، لأنها سطعت على الإنسانية بأبهى الأضواء، فبدّدت أشجانها، ومسّت أجفانها بأحلام ساحرة، وهدْهدت نفوسها بأنغام آسرة، ثم مضى منها من مضى من عالم الأجسام الزائل و(بقي منها من يرعى الغرس السرمدي الخالد)، لكن صداها خالدٌ على الأيام والأحداث التي تمضي، ثم تُـنسى. ومثلما تنبت هذه الأرض المعطاءة، …

أكمل القراءة »